أصعب 10 ألعاب صدرت هذا الجيل




 

 

على مدار فترة حياتنا وتجربتنا للعديد من الألعاب تعلقت في أذهاننا بعض من الألعاب التي كانت تعد مستحيلة إنهائها في البداية وأنه تقدم تحدى صعب، هذا النوع من الألعاب لم يكن مفضل عند الكثيرين ولكن خلال السنوات الأخيرة الماضية وبالتحديد عندما بدأنا في تجربة ألعاب “السولز” الشهيرة والألعاب المقتبسة عنها بدأنا نتعلق فعلياً بهذا النوع من الألعاب الذي لا يتم تقديمه لجميع اللاعبين بل لفئة محددة فقط وهم محبي التحدي وخوض المهام الصعبة. وبالطبع على مدار الجيل الحالي والذي انطلق بداية من 2013 وحتى الأن صدرت العديد من الألعاب التي تنتمى إلى هذا النوع فهي تبدو سهلة ولكن مع بداية اللعبة في أولى ثوانيها تبدأ في الموت كثيراً حتى تتمكن من إنهائها، ومن خلال مقالنا هذا سنتعرف على أكثر 10 العاب من وجهة نظرنا قدمت تجربة لعب صعبة على مدار الجيل الحالي وبالطبع هناك الكثير من الألعاب التي تستحق التواجد بتلك القائمة ولكن تلك المجموعة من وجهة نظرنا الشخصية والتي عانينا كثيراً خلال تجربتها، فدعونا من الكثير من الحديث وهيا بنا ننطلق لنتعرف على تلك الألعاب التي عانينا خلال تجربتها إياها.

Trap Adventure 2

في المرتبة العاشرة تأتينا لعبة Trap Adventure 2 والتي صدرت في يونيو 2016 وهي متوافرة عبر الأجهزة المنزلية سواء “أندرويد ” أو “أي أو أس” بالإضافة إلى توافرها كذلك عبر المتصفح بمنصة الحاسب الشخصي. اللعبة منذ النظرة الأولى لها تكاد تظن أنها مجرد اقتباس أخر من ألعاب “ماريو” الشهيرة فهناك شخصية صغيرة تريد الذهاب من نقطة لأخرى والقفز من مكان لأخر حتى تتمكن من الانتقال بين المراحل، ولكن تأكد أن اللعبة تخدعك دوماً وكلما قررت تغير أسلوب لعب وتحركات شخصيتك أيضا ستموت أيضاً. فاللعبة مصممة بشكل مبدع للغاية تغير من تصميم المرحلة حتى تتمكن فقط من التغلب عليك ولذلك ستموت كثيراً من الممكن أن تتعدى مئات المرات إذا كنت ترغب في إنهائها.

Getting Over It with Bennett Foddy

أما بالنسبة للمرتبة التاسعة فقد كان من نصيب لعبة Getting Over It with Bennett Foddy وهي من الألعاب الغريبة التي صدرت في السادس من أكتوبر 2017 عبر الأجهزة الذكية وأيضا الحاسب الشخصي. اللعبة تبدوا للوهلة الأولى أنها مجرد لعبة سهلة وأنها تعتمد فقط على سرعة الضغط على الأزرار والتحكم بالفأس للتنقل من مكان لأخر والصعود أعلى الهضبة والمباني التي تتواجد بالأعلى ولكن اللعبة ليست بتلك السهولة فستعانى كثيراً خلال استخدامك لهذا الفأس، أيضا في بعض الأحيان من الممكن أن تعود إلى نقطة البداية أو نقطة قمت إنهائها بعد عذاب طويل معها إذا لم تستطع القفز جيداً كما أردت. مصمم اللعبة هو الأخر صرح من خلال عرض للعبة بأنه قد قام بتطوير اللعبة من أجل نوع معين من البشر محاولة منه لتعذيب هؤلاء اللاعبين ممن يحبوا هذا النوع من الألعاب.

Cuphead

على الرغم أننا لم نعانى كثيراً مع لعبة Cuphead ولكن كانت هناك بعض المراحل التي أرهقتنا للغاية ولذلك كان علينا أن نضع لعبة Cuphead ضمن قائمتنا وأن تحتل أيضا المرتبة الثامنة في القائمة. اللعبة صدرت في سبتمبر 2017 عبر منصتي Xbox One والحاسب الشخصي واستطاعت أن تحقق نجاح كبير فهي تعيدنا من جديد إلى الألعاب الكلاسيكية وأيضا الشخصيات الكلاسيكية التي تعلقنا بها من طفولتنا. اللعبة كما ذكرنا تقدم مراحل من الممكن أن تسبب لك سكتة قلبية بسبب صعوبتها الزائدة وهناك مراحل أخرى سهلة للغاية، ولكن الممتع والتحدي هنا هم الزعماء التي ستحتاج إلى وقت وتفكير وأيضا جهد كبير من أجل القضاء عليهم.

Dead Cells

في المرتبة السابعة تأتينا لعبة Dead Cells والتي صدرت في مايو 2017 عبر جميع المنصات واستطاعت اللعبة أن تحقق نجاح كبير على صعيد التقييمات. فعلى الرغم أن اللعبة مستوحاة من ألعاب Metroidvania المعروفة إلا وأنها قدمت تحديات أكثر صعوبة من التي واجهنا بألعاب Metroidvania الأخرى. اللعبة تضعك داخل قلعة متهالكة وسيتوجب عليك القتال خلال طريقك داخل تلك القلعة هذا كل ما ستفعله باللعبة فقط “أقتل، تموت، تعلم، ثم كرر العملية من جديد.

Crash Bandicoot™ N. Sane Trilogy

لطالما كانت تملك سلسلة Crash Bandicoot مكانة كبيرة في قلوبنا فهي أحد السلاسل التي ترعرعنا عليها خلال طفولتنا. وأخيراً صدرت السلسة من جديد عبر منصات الأجهزة الجديدة ولذلك كان من الواجب علينا أن نضع تلك المجموعة في قائمتنا وأن تحتل أيضا المرتبة السادسة. لمن قام بتجربة تلك المجموعة سيعلم بأنها باتت أكثر صعوبة من الأجزاء القديمة فالتحكم الذي كنا نعتاد عليه قديماً لم يكن منتشر خلال الفترة الماضية ولذلك عند عودة السلسلة من جديد بات هناك صعوبة في التحكم بسبب النظام القديم التي تتبعه اللعبة. بجانب عنصر التحكم اللعبة تقدم مهام كثيرة من الممكن أن تسبب لك أمراض فهناك مراحل تسبب أنني تركت اللعبة لأكثر من أسبوعين ثم عدت من جديد لتجربتها حتى اكتشفت أنه بإمكاني مرور تلك المراحل بسهولة فائقة. أيضا التحديات الصعبة التي تقدمها اللعبة بشكل مستمر جعلها واحدة من أصعب تجارب الألعاب التي مرت علينا في هذا الجيل.

Nioh

ذكرنا في بداية مقالنا أن ألعاب “السولز” كان لها الفضل في انتشار العديد من الألعاب المستوحاة منها ومن تلك الألعاب هي Nioh والتي تعد اللعبة الأنجح من بين باقي الألعاب المقتبس فكرتها من سلسلة ألعاب “السولز” ولذلك كان ولا بد أن تتواجد اللعبة في قائمتنا وأن تحتل كذلك المرتبة الخامسة بالقائمة. اللعبة صدرت في فبراير 2017 عبر منصات الأجهزة المنزلية وأيضا الحاسب الشخصي وتدور أحداثها حول “ويليام” الساموراي الذي يقرر الذهاب إلى الشرق من أجل ملاحقة أعدائه وهناك سيتوجب عليه القضاء على الشر المتواجد بتلك المنطقة. اللعبة تقدم مجموعة كبيرة من الوحوش التي بالتأكيد ستسبب لك معاناة كبيرة خلال مواجهتها هذا بالإضافة إلى مؤشر Stamina التي ستسبب لك “جلطة” في بداية تجربتك للعبة وقبل أن تقم بزيادته فستموت كثيراً بسبب عدم وجود أي نقاط Stamina خاصة بك حتى لكي تهرب من العدو الذي يقبع أمامك. اللعبة أيضا تقدم مجموعة زعماء أقوياء للغاية لا يختلفون كثيراً عن زعماء السولز بل من الممكن أن نقول إنهم أقل صعوبة منهم.

Super Meat Boy

على الرغم أن لعبة Super Meat Boy صدرت في 2010 عبر منصات الجيل القديم وبالأخص عبر منصة Xbox 360 والحاسب الشخصي، إلا وأن بعد النجاح الكبير الذي حققته اللعبة جاءت أخيراً إلى أجهزة الجيل الحالي وبالتحديد منصات PlayStation 4 و PlayStation Vita وأيضا Nintendo Switch وذلك كان علينا أن نضعها بالتأكيد في قائمتنا وأن تحتل المرتبة الرابعة. اللعبة تدور حول شخصية Meat Boy والذي تتعرض صديقته للاختطاف على يد Dr. Fetus الشرير ولذلك سيتوجب عليه الذهاب في مغامرة من أجل استعادة محبوبته من جديد. في البداية ستخوض مراحل تبدو سهلة للغاية لا تحتاج سوى التفكير قليلاً والقفز هناك وهناك ولكن كلما توغلت وتعمقت داخل اللعبة ستواجه مراحل أكثر صعوبة وتحديات مميتة للغاية وسيتعين عليك دوماً أن تتعلم من أخطائك وأن لا تكررها حتى تتمكن من الفوز وإنهاء مراحل اللعبة.

Dark Souls Remastered

بعد مرور أكثر من 6 أعوام يعود إلينا أولى أجزاء Dark Souls من جديد من خلال نسخة الريماستر الخاصة به والتي تشهد تغييرات كبيرة في الإضاءة والرسوميات ومع عودة تلك السلسلة كان ولا بد أن تتواجد بالقائمة وليس هذا فحسب بل أن تحتل مرتبة متقدمة كذلك ولما لا فهي الأب الروحي لواحدة من أشهر سلاسل الألعاب في تاريخ ألعاب الفيديو ولذلك جاءت Dark Souls Remastered في المرتبة الثالثة في قائمتنا. اللعبة كما نعلم تتحدث عن شخص Undead وهو أنت ستجوب عالم اللعبة من أجل القضاء على الوحوش والزعماء وهدفك الرئيسي هو إشعال النيران من جديد حتى لا يعود عصر الظلام من جديد ليطغوا على العالم. على مدار تلك الرحلة الصعبة ستخوض واحدة من أقسى التجارب التي ستخوضها في حياتك بأجمعها فاللعبة تقدم مجموعة وحوش مفترسة وأعداء مخيفة وكل هذا لديه مهمة واحدة فقط وهي القضاء عليك وستموت بالتأكيد وتيقن جيداً أنك ستموت كثيراً حتى تتمكن من إنهاء اللعبة فخلال تجربتنا الأولى للعبة تخطى عدد مرات الموت الخاصة بنا فوق 100 محاولة.

Dark Souls II Scholar of the First Sin

يعد الجزء الثاني من سلسلة Dark Souls هو أحد أفضل أجزاء السلسلة بالنسبة لي بالتأكيد، فاللعبة تقدم محتوى كبير عن باقي الأجزاء أيضا بالإضافة إلى المحتويات الإضافية المميزة التي حصلت عليها ومع الإعلان عن نسخة Dark Souls II Scholar of the First Sin وأنها ستتوافر أخيراً إلى منصات الجيل الحالي كان فرصة جيدة للعودة من جديد إلى هذا العالم الذي تعلقت به كثيراً عند تجربة اللعبة لأول مرة في 2014. اللعبة تقدم قصة مختلفة عن الجزء الثاني وأيضا مكان جديد على الرغم أن الهدف من هذا الجزء ومهمته هي أنك أيضا ستشعل النيران وتحافظ عليها من جديد ولكن خلال الرحلة الجديدة ستذهب إلى مناطق ضخمة مليئة بالأعداء والوحوش المخيفة والتي تختلف تصميمها أيضا حتى المحتويات الإضافية تجد تنوع الوحوش ووجود وحوش جديدة أكثر رعباً من المتواجدة باللعبة الأساسية. الزعماء ثم الزعماء ثم الزعماء كانت أحد التجارب التي لا تنسي بالتأكيد في اللعبة ولما لا فاللعبة تقدم عدد كبير من الزعماء الأقوياء للغاية وبعدما تتخلص من كل منهم ستشعر بفرح كبير مع زيادة معدل الأدرينالين في جميع أرجاء جسمك ولما لا فقد حققت المهمة الصعبة وتخلصت من هذا الكابوس المزعج.

BloodBorne

واحدة من الألعاب التي لن ننساها بالتأكيد بعد تجربتها فقد عشنا معه العديد من الذكريات التي لا تنسي سواء اللعب رفقة أصدقائنا والدخول في مناوشات ومعارك مع لاعبين أخرين عبر الشبكة أو حتى هذا العالم الغريب المليء بالوحوش والاعداء الصعبة للغاية كل تلك الظروف جعلت لعبة BloodBorne أحد أنجح حصريات منصة PlayStation 4 هي المركز الأول في قائمتنا تلك. على الرغم أن اللعبة قائمة بنفس نمط ألعاب “السولز” الأخرى ولكنها أصعب بكثير فهنا لن تستخدم درع لصد هجوم أعدائك كما نفعل في سلسلة Dark Souls ولكن سنعتمد على التراجع والهجوم في وقت مناسب وبالتأكيد ستحتاج إلى وقت طويل للتعود على هذا الأسلوب اللعب وخلال تلك الفترة ستموت كثيراً ففي بداية تجربتنا للعبة متنا كثيراً للغاية حتى تمكنا أخيراً من السيطرة على تلك اللعبة وانتهت رحلتنا معهاً بإنهاء اللعبة 100% وهو الحال أيضا مع المحتوى الإضافي. اللعبة صدرت في مارس 2015 وعلى مدار السنوات الماضية لازال هناك لاعبين كثر منتشرين في عالم هذه اللعبة يحاول القضاء على المراحل الصعبة والوحوش وأيضا الزعماء المزعجين للغاية وبعد مرور أكثر من 3 سنوات تمكنت اللعبة أخيراً أن يتجاوز عدد لاعبيها 11 مليون.

والأن جاء دوركم في التعليقات لكي تخبرونا ما هي الألعاب الأصعب التي واجهتكم على مدار السنوات الماضية ولماذا تلك الألعاب بالتحديد قمتم باختيارها.




Written by: محمد شوربجي